آخر تحديث: 2013-08-15

     واحة الفكر والثقافة

نحن بحاجة اليك
انعقدت خناصر أهل العلم على كبير فضله، وكريم خصاله، ودماثة أخلاقه، وجمّ تواضعه، وحميد جُرْأته
::: المزيد

................................................................

دراسات قرآنية
إعمار بيوت الله
إصلاح ذات البَين
مكانة المرأة في الإسلام 3
مكانة المرأة في الإسلام 2
::: المزيد

................................................................

دراسات من الواقع
عُرف الصيام قديماً منذ آلاف السنين عند معظم شعوب العالم، وكان دائماً الوسيلة الطبيعية للشفاء من كثير
::: المزيد

................................................................

مقالات فكرية
خطة رمضان ( أنا والقرآن )
كيف يصوم اللسان؟
اللغة العربية والإعلام 2
تلاوة الأطفال للقرآن وسماعه تأديب وتربية وتعليم:
::: المزيد

................................................................

مقالات دعوية
من شمائل وأوصاف النبي المختار صلى الله عليه وسلم
بر الوالدين (حقوق الأولاد )
بر الوالدين 2( ولاتنهرهما )
بر الوالدين 1
::: المزيد
 

     وجهـة نظــر

خواطر شبابية
هل أنت تعامل الناس بأخلاقك ام بأخلاقهم ؟
من هو شهر رمضان ؟
أمـــــــــــــي
غزة والصحافة العربية
::: المزيد

................................................................

خواطر أنثوية
الأم
أفضل النساء
المعلِّم
همسة مؤمنة
::: المزيد

................................................................

مشكلات اجتماعية
قطيعة الرحم
في بيتنا أسير للكلمة التافهة !
15 حلا في 10 دقائق
كيف يقترب الأبوان من قلوب أبنائهم وبناتهم؟
::: المزيد

     سـؤال و جـواب

فتاوى
ظهور أحد في عمل فني يمثل شخصية سيدنا محمد
القتل
شروط الذكر
تسويق
::: المزيد

................................................................

مشكلات وحلول
احب احد من اقاربي
أرجو الرد للضرورة القصوى
ارجوكم ساعدوني انا افكر في الانتحار
أغاني تامر
::: المزيد

................................................................

تفسير الأحلام
حلم طويل
حلم غريب
حلم عن الحصان والفيل
انا تعبان
::: المزيد

................................................................

الزاوية القانونية
إبطال زواج
عقد الفرز والقسمه
الوكالة
الشهادة
::: المزيد
 

       أحسـن القـول

برنامج نور على نور الاذاعي
إعداد وتقديم :
الأستاذ الشيخ أحمد سامر القباني
والأستاذ الشيخ محمد خير الطرشان
الإرهـــاب
فريضة طلب العلم
خلق الحلم 2
خلق الحلم 1
::: المزيد

................................................................

محاضرات و نشاطات
سمك يطير
سمية في تركيا
ندوة الشباب ومشكلاتهم 2
ندوة الشباب ومشكلاتهم 1
::: المزيد
 

       اخترنــا لكـم

هل تعلم؟
هل تعلم
فوائد الليمون
فنون الذوقيات والإتيكيت الإسلامي3
فنون الذوقيات والإتيكيت الإسلامي2
::: المزيد

................................................................

قصة وعبرة
أبتي لن أعصيك... فهل لك أن ترجع لي يدي؟
أثر المعلم
المهم " كيف ننظر للابتلاء عندما يأتي ؟
كيس من البطاطا ..
::: المزيد
 

فقدَ أهلُ العربية في الشام أحدَ كبار أساتذتها وأعمدتها    ::    كل عام وأنتم بخير    ::       ::       ::    المزيد من الأخبار


الموجز في قواعد اللغة العربية

كتابٍ من صنعة متخصصٍ في علوم العربية عاش حياته لأجلها تأليفاً وتدريساً، ويدرك القارئ لهذا الكتاب تمكن المؤلف رحمه الله في هذا المجال وقدرته التي أعطت الكتاب ذوقاً فنياً عند صياغته له بمنهج مبسط واضح جامع.
::: المزيد

 

 

حسب اسم الكتاب

حسب اسم الكاتب

حسب الموضوع

dot الموجز في قواعد اللغة العربية
dot غزوة الأحزاب بين الأمس واليوم
dot الإعجاز التشريعي والعلمي في آيات الطعام والشراب في سورتي المائدة والأنعام
dot أمريكا حلم الشباب الواهم

dot حاشية ابن عابدين
dot الموجز في قواعد اللغة العربية
dot معجم أخطاء الكتّاب
dot الميسر في أصول الفقه

بمناسبة بمناسبة شهر رجب الفرد... دار الثقافة و التراث بدمشق تقدم لزبائنها الكرام حسم 32% على كافة مطبوعاتها




 

 

 

 

 

 

 

 

 


واحة الفكر والثقافة >> مقالات فكرية :

من كتـاب "أدب الطفـولة بين القرآن الكريم والسنة الشريفة"

تلاوة الأطفال للقرآن وسماعه تأديب وتربية وتعليم:

قال النبي صلى الله عليه وسلم: "أدبني ربي فأحسن تأديبي" لأنه تأدب

بأدب القرآن وتخلق بأخلاق القرآن، فقراءة القرآن وسماعه أو حفظه يعرب

اللسان ويهذبه فيكون أعظم بياناً وفصاحة وبلاغة: {بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ

مُبِينٍ}، ويرقى بالعاطفة فتتسم بالصدق والإخلاص في الإيمان، ويعمر

الوحدان بالمشاعر الرقيقة والأحاسيس المرهفة، ويقوِّم العقل والفكر بقيمه

السامية وأخلاقه الزاكية، وبذلك تتحقق السعادة في الدنيا والآخرة.

فحينما حفظ الأطفال سوراً قصاراً بعد وفاة أبيهم رفع الله العذاب عنه

في قبره، فقد سألت النبي صلى الله عليه وسلم أمهم وزوجا المعذب في قبره

عما صنعت بعد دفنه، لذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم: "خيركم من تعلم

القرآن وعلمه" وقال تعالى: {وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا

لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ}[الأعراف: 204]، {وَقُرْآنًا

فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ

تَنْزِيلًا}[الإسراء: 106].

 

وعن أبي أمامة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"من قرأ عشر آيات في ليلة لم يكتب من الغافلين، ومن قرأ مائتي آية كتب من

القانتين، ومن قرأ أربعمائة آية كتب من الحافظين، ومن قرأ ستمائة آية كتب

من الخاشعين، ومن قرأ ثمانمائة آية كتب من المخبتين، ومن قرأ ألف آية

أصبح له قنطار، والقنطار مائتا أوقية، والأوقية خير مما بين السماء

والأرض، أو قال: خير مما طلعت عليه الشمس، ومن قرأ ألفي آية كان من

الموجبين" "أي وجبت له الجنة" رواه الطبراني.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "ما

اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا

نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن

عنده" رواه مسلم وغيره.

 

وحينما عظم الله عز وجل ثواب القرآن في الدنيا بما تقدم ذكره من قيم

السعادة فيها، وفي الآخرة بأعظم وأخلد أنواع السعادة برضوان الله عز وجل

لمن قرأه وعمل به، فشفعه فيه وأدخله الجنة فإنما يحث المؤمن على دوام

قراءته وتعليمه لأهله وأولاده ورعيته، فهو مسئول عنهم، وعن الإنفاق على

تعليمهم القرآن وعلومه، كما دلت الآيات السابقة في أدب قرآن معجز،

والأحاديث الشريفة في بلاغتها الجامعة في أدب نبوي سام، يترك ذلك أثره

البليغ والسريع في تأديب الأطفال وتربيتهم إذا ما تعلموها أو قرءوها في

مراحل تعليمهم.

وبالإضافة إلى ما سبق ما رواه جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله

عليه وسلم قال: "القرآن شافع مشفع، وماحل به مصدق، من جعله أمامه قادة

إلى الجنة ومن جعله خلفه ساقه إلى النار" رواه ابن حبان.

 

وما رواه معاذ بن أنس الجهني رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله

عليه وسلم قال: "من قرأ: قل هو الله أحد حتى يختمها عشر مرات بنى الله له

قصرا في الجنة" فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: إنا نستكثر يا رسول

الله، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا الله أكثر وأطيب" رواه

أحمد،

وما رواه علي بن أبي طالب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه

وسلم قال: "من قرأ القرآن فاستظهره فأحل حلاله وحرم حرامه أدخله الله

الجنة وشفعه في عشرة من أهل بيته كلهم قد وجبت لهم النار" رواه ابن ماجه

والترمذي،

 

وعن أبي أمامة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت"

رواه الطبراني وابن حبان.

لذلك حرص عبد الله بن عباس رضي الله عنهما الذي دعا له الرسول بدعوته

المشهورة ووصاه بوصيته المشهورة التي سنذكرها في مقامها هنا، فقد حرص أن

يقرأ المحكم ولم يتجاوز عشر سنين، فقال: "توفي رسول الله صلى الله عليه

وسلم وأنا ابن عشر سنين وقد قرأت المحكم" مما جعل أطفال المسلمين

يتدافعون لحفظ كتاب الله عز وجل وتعلمه حتى ضاقت المساجد بالصبيان، فاضطر

الضحاك بن مزاحم -معلم الصبيان ومؤدبهم- إلى أن يطوف على حمار ليشرف على

طلاب مكتبه الذين بلغ عددهم ثلاثة آلاف صبي، وكان لا يأخذ أجرا على عمله.

 

ومما يضطر الأطفال إلى تأديبهم بأدب القرآن والسنة الشريفة أن الإسلام

أوجب على الوالدين أن يرعيا أولادهما الأطفال منذ عمر السبع سنين على

سبيل الوجوب والإلزام بتعليمهم الصلاة وأن يعيناهم على أدائها، وأن

يضرباهم عليها إذا ما بلغوا عشر سنين وانصرفوا عنه، قال تعالى: {وَأْمُرْ

أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لَا نَسْأَلُكَ رِزْقًا

نَحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى} [طه: 123]

 

وعن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى

الله عليه وسلم: "مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم

عليها وهم أبناء عشر وفرقوا بينهم في المضاجع" رواه أبو داود،

 

وفي حديث الرسول صلى الله عليه وسلم لأبي هريرة رضي الله عنه: "يا أبا

هريرة، مر أهلك بالصلاة فإن الله يأتيك بالرزق من حيث لا تحتسب"، لأن

اعتياد الصلاة وتكرارها في اليوم خمس مرات تؤدبهم بما تهدف إليه من قيم

أخلاقية كثيرة، وما تشتمل عليه من القرآن والذكر، فتؤدبهم عن طريق حفظ

فاتحة الكتاب وترديدها، وحفظ كثير من السور القرآنية وبعض الآيات التي

تعقب الفاتحة في الصلاة، وعن طريق سماع القرآن الكريم من الإمام في

الصلاة الجهرية، وعن طريق سماع الخطبة في صلاة الجمعة، وهي فن أدبي من

فنون النثر الفني، وما اشتملت عليه من الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة

وأدب شالصحابة والتابعين والحكم والأمثال والندوات والدروس التي تلقى في

المسجد أثناء مصاحبة الطفل لوالده، أو حضوره بنفسه للمشاركة في صلاة

الجماعة أو صلاة الجمعة والعيدين بعد أن يعتاد على الصلاة وحده.

انتهى باختصار

 

التعليقات

أضف تعليق

عنوان التعليق

الاسم

البريد الالكتروني

نص التعليق

كود التحقق

شروط نشر التعليقات

  • الالتزام بالآداب العامة المتعارف عليها والابتعاد عن أي مفردات غير مناسبة.

  • سيتم حذف أي تعليق لايتعلق بالموضوع .

  • سيتم حذف أي تعليق غير مكتوب باللغة العربية أو الإنجليزية.

  • من حق إدارة الموقع حذف أو عدم نشر أي تعليق لا يلتزم بالشروط أعلاه.

عودة إلى قائمة المقالات

حاشية ابن عابدين
قائمة الكتب
قائمة المخطوطات
واحة الفكر والثقافة
وجهة نظر
سؤال وجواب
أحسن القول
اخترنا لكم
أخبار الدار
كلمة الشهر

لا تحتقر عملاً قدمته بنية خالصة ، فالقليل مع الإخلاص كثير ، والكثير مع الرياء قليل ، والمحاسب الخبير لا تعجبه كثرة الدنانير ، وإنما تعجبه جودتها .

The possession of knowledge does not kill the sense of wonder and mystery. There is always more mystery


 
النتائج  |  تصويتات اخرى

 












اشتراك

إلغاء الاشتراك

 

Warning: mysql_free_result() expects parameter 1 to be resource, null given in /home/thakafa/public_html/pages/templates/right.php on line 508
 
 


1429 - 1434 © موقع دار الثقافة والتراث ، جميع الحقوق محفوظة
Powered by Magellan