آخر تحديث: 2013-08-15

     واحة الفكر والثقافة

نحن بحاجة اليك
انعقدت خناصر أهل العلم على كبير فضله، وكريم خصاله، ودماثة أخلاقه، وجمّ تواضعه، وحميد جُرْأته
::: المزيد

................................................................

دراسات قرآنية
إعمار بيوت الله
إصلاح ذات البَين
مكانة المرأة في الإسلام 3
مكانة المرأة في الإسلام 2
::: المزيد

................................................................

دراسات من الواقع
عُرف الصيام قديماً منذ آلاف السنين عند معظم شعوب العالم، وكان دائماً الوسيلة الطبيعية للشفاء من كثير
::: المزيد

................................................................

مقالات فكرية
خطة رمضان ( أنا والقرآن )
كيف يصوم اللسان؟
اللغة العربية والإعلام 2
تلاوة الأطفال للقرآن وسماعه تأديب وتربية وتعليم:
::: المزيد

................................................................

مقالات دعوية
من شمائل وأوصاف النبي المختار صلى الله عليه وسلم
بر الوالدين (حقوق الأولاد )
بر الوالدين 2( ولاتنهرهما )
بر الوالدين 1
::: المزيد
 

     وجهـة نظــر

خواطر شبابية
هل أنت تعامل الناس بأخلاقك ام بأخلاقهم ؟
من هو شهر رمضان ؟
أمـــــــــــــي
غزة والصحافة العربية
::: المزيد

................................................................

خواطر أنثوية
الأم
أفضل النساء
المعلِّم
همسة مؤمنة
::: المزيد

................................................................

مشكلات اجتماعية
قطيعة الرحم
في بيتنا أسير للكلمة التافهة !
15 حلا في 10 دقائق
كيف يقترب الأبوان من قلوب أبنائهم وبناتهم؟
::: المزيد

     سـؤال و جـواب

فتاوى
ظهور أحد في عمل فني يمثل شخصية سيدنا محمد
القتل
شروط الذكر
تسويق
::: المزيد

................................................................

مشكلات وحلول
احب احد من اقاربي
أرجو الرد للضرورة القصوى
ارجوكم ساعدوني انا افكر في الانتحار
أغاني تامر
::: المزيد

................................................................

تفسير الأحلام
حلم طويل
حلم غريب
حلم عن الحصان والفيل
انا تعبان
::: المزيد

................................................................

الزاوية القانونية
إبطال زواج
عقد الفرز والقسمه
الوكالة
الشهادة
::: المزيد
 

       أحسـن القـول

برنامج نور على نور الاذاعي
إعداد وتقديم :
الأستاذ الشيخ أحمد سامر القباني
والأستاذ الشيخ محمد خير الطرشان
الإرهـــاب
فريضة طلب العلم
خلق الحلم 2
خلق الحلم 1
::: المزيد

................................................................

محاضرات و نشاطات
سمك يطير
سمية في تركيا
ندوة الشباب ومشكلاتهم 2
ندوة الشباب ومشكلاتهم 1
::: المزيد
 

       اخترنــا لكـم

هل تعلم؟
هل تعلم
فوائد الليمون
فنون الذوقيات والإتيكيت الإسلامي3
فنون الذوقيات والإتيكيت الإسلامي2
::: المزيد

................................................................

قصة وعبرة
أبتي لن أعصيك... فهل لك أن ترجع لي يدي؟
أثر المعلم
المهم " كيف ننظر للابتلاء عندما يأتي ؟
كيس من البطاطا ..
::: المزيد
 

فقدَ أهلُ العربية في الشام أحدَ كبار أساتذتها وأعمدتها    ::    كل عام وأنتم بخير    ::       ::       ::    المزيد من الأخبار


الموجز في قواعد اللغة العربية

كتابٍ من صنعة متخصصٍ في علوم العربية عاش حياته لأجلها تأليفاً وتدريساً، ويدرك القارئ لهذا الكتاب تمكن المؤلف رحمه الله في هذا المجال وقدرته التي أعطت الكتاب ذوقاً فنياً عند صياغته له بمنهج مبسط واضح جامع.
::: المزيد

 

 

حسب اسم الكتاب

حسب اسم الكاتب

حسب الموضوع

dot الموجز في قواعد اللغة العربية
dot غزوة الأحزاب بين الأمس واليوم
dot الإعجاز التشريعي والعلمي في آيات الطعام والشراب في سورتي المائدة والأنعام
dot أمريكا حلم الشباب الواهم

dot حاشية ابن عابدين
dot الموجز في قواعد اللغة العربية
dot معجم أخطاء الكتّاب
dot الميسر في أصول الفقه

بمناسبة بمناسبة شهر رجب الفرد... دار الثقافة و التراث بدمشق تقدم لزبائنها الكرام حسم 32% على كافة مطبوعاتها




 

 

 

 

 

 

 

 

 


واحة الفكر والثقافة >> نحن بحاجة إليك :

 

الأستاذ الدكتور مكّي الحسني
نموذج فريد للتميّز في علوم العصر وعلوم العربية

بسم الله الرحمن الرحيم

شرف كبير لي، أن أحظى بفرصة الكتابة عن رجل كبير مثل أستاذنا الدكتور مكي الحسني الذي انعقدت خناصر أهل العلم - على اختلاف مشاربهم واختصاصاتهم ومستوياتهم وعقائدهم وأديانهم وبلدانهم ولغاتهم - على كبير فضله، وكريم خصاله، ودماثة أخلاقه، وجمّ تواضعه، وحميد جُرْأته، وبالغ حكمته، وتمام صدقه واستقامته وإخلاصه، وعلوّ همته ودأبه وجَلَده، وشرف نسبه، وسعة علمه في اختصاصه النادر الفيزياء الذرية، وفي بلوغه الغاية في إتقانه الترجمة العلمية من العربية وإليها، وفي دقيق مراجعته العلمية لجهود الآخرين المؤلّفة والمترجمة بحوثاً ودراساتٍ وكتباً، وفي علو كعبه في اللغة العربية عامّةً، وفي نحوها وصرفها ولغتها ومعاجمها وقضاياها المعاصرة خاصّةً، فضلاً عن واسع كرمه وبذله، وشديد حرصه على نفع الآخرين وتعليمهم أيّاً كانت أقدارهم ومواقعهم وحظوظهم من العلم، طلاباً وأساتذةً ومؤلّفين ومسؤولين .

ما زلت أذكر سنوات حلوة ممتعة، كانت في الثمانينات من القرن الماضي، ضمّتنا فيها اجتماعاتُ " لجنة فعّالية النشر " بمركز الدراسات والبحوث العلمية بدمشق، الذي عهد إلينا مهمة اختيار أفضل كتب الثقافة العلمية الأجنبية المعاصرة، وإسناد ترجمتها ومراجعتها إلى ذوي الكفاية من المختصّين، ثم الوقوف على نشرها، مع نخبة من أعلام العلم : الدكتور عبد الحليم منصور والدكتور مكي الحسني والدكتور أدهم السمان، رحمه الله، والدكتور أحمد الحاج سعيد، نعمت فيها بصحبته، ونهلت فيها من علمه، وقبست فيها من دقيق منهجه، وسعة حكمته، وكبير تواضعه، فضلاً عما حظيت به من شرف صحبتهم، والإفادة من غزير علمهم، ومديد خبراتهم .

على أن المقام، وإن كان لا يتسع لإيراد الأمثلة التي تنهض شاهدةً بصدق ما سلف، وهي من الكثرة بمكان، أجدني مضطراً إلى أن أقتصر على مثال واحد منها، يدلّ على ما وراءه، ويغني غَناء كثير منها، فقد كان من سالف أمري أن نهضت صيف سنة 2006م بمراجعة علمية مسهبة متخصّصة لكتاب " قواعد الإملاء " الذي صدر عن مجمع اللغة العربية بدمشق سنة 2004م، فرجوت أستاذنا الدكتور مكي الحسني التفضّل بقراءتها وبيان رأيه فيها قبل تقديمها إلى المجمع، لنشرها في مجلته كما كان مقدّراً ومقرّراً، وذلك لعلمي بأهمية ما أنا مُقْدِم عليه، إذ كان الأمر يتعلّق بما صدر عن المجمع أعلى هيئة علمية تعنى بشؤون اللغة العربية، وهو ما جعله مفزع أهل العلم، يحتكمون إليه في الصواب والخطأ، على عادتي فيما أدفعه للنشر من بحوث ومقالات ودراسات، فقرأها قراءة مدقّقة، على كثرة التزاماته العلمية وشواغله، وهاتفني بعد بضعة أيام، يعلمني بإنجاز مراجعتها، ودعاني متفضلاً إلى زيارته في بيته، لأخذها ومناقشتي في مواضع منها، فأسعدني ذلك أيَّما سعادة، ولبّيت دعوته شاكراً، وجلسنا في مكتبه العامر، وكان أن أضفى عليّ من الثناء ما أرجو أن أكون أهلاً له، وناقشني في ملاحظات جدّ مهمة، دوّنها مشفوعةً بأرقام صفحاتها، تاركاً لي حرية الأخذ بما أقتنع به منها، ثمّ أعطانيها بأحسن أسلوب وألطفه وأرضاه، وما زال - حفظه الله - يحثّني كلّما لقيني قادماً من سفر على وضع كتاب في قواعد الكتابة والإملاء المعاصرة . 

ولئن فاتني شرف الأخذ عنه في اختصاصه الأصلي الذي أوفى على الغاية فيه = لقد عوضني الله بأن جعلني قريباً منه، يؤثرني في جملة مَنْ يؤثرهم من الخاصّة بكل جديد ينشره أو تخطّه يمينه، طالباً بتواضع صادق معهود أن نخبره بما نقف عليه من ملاحظات، فأكرمني الله بالأخذ عنه، والتعلّم منه، في أشياء كثيرة تقدمت، وفي اختصاصي الذي وقفت عليه حياتي، تلك هي اللغة العربية وعلومها وقضاياها، يقدم ذلك ما كتبه من سلسلة مقالات متميزة، بلغت زهاء عشرين مقالة، نشرتها مجلة الطاقة الذرية بدءاً من سنة  2002م، حملت أصدق عنوان وأدقّه، وهو  " نحو إتقان الكتابة العلمية باللغة العربية " كانت ثمرة سنوات من جهوده في التنقيب والبحث في بطون كتب العربية، والأخطاء اللغوية الشائعة، وفي كتب التراث على اختلاف فنونها، وفي صحبة الأعلام من أهل الاختصاص ومَنْ في حكمهم ومَنْ يفوقهم من المهتمين والمعنيين والباحثين، حسبه في ذلك عنايته مشاركاً الأستاذ العالِم المدقِّق الصديق النبيل مروان البواب في إخراج الكتاب الموسوعي " معجم أخطاء الكتاب " للمرحوم صلاح الدين زعبلاوي، الذي صدر عن دار التراث والثقافة بدمشق 2006م، فضلاً عن طويل صحبته للمعاجم العربية، وكثرة مراجعته لها، وعن نهوضه بوضع منهج متكامل لإنجاز مشروع معجم لغوي معاصر للعربية،لم يقيّض له أن يرى النور، لدواعٍ قاهرة فوق إرادته، لو تحقّق لخلّد اسم الجهة العلمية التي كانت وراءه، لما فيه من مميزات تفتقر إليها معاجم العربية المعاصرة، إذ يضيف ما تحتاجه العربية من توصيف معلوماتي دقيق، وينفي عنها ما يشوبها من وجوه النقص والأخطاء، فكانت سلسلةُ مقالاته في الكتابة العلمية باللغة العربية أنموذجاً يحتذيه النخبة من أساتذة الجامعات الذين يكتبون ويدرّسون بالعربية، ويترجمون إليها ومنها، ويفيد منه غير قليل من ذوي الاختصاص بالعربية ممن جمعوا إلى المعرفة بالقديم والتمكن منه الاطلاعَ على قضاياها المعاصرة، أو المشاركة فيها، ولا عجب فقد كان اختياره عضواً عاملاً في مجمع اللغة العربية بدمشق منذ سنوات خلت، على تأخّره، قراراً حكيماً، وثقةً غاليةً يستحقّها، بل هو أحقّ بها وأهلها، ومثله جدير بها في أزهى عهود المجمع مع العمالقة من أئمة العربية وسدنتها وحُماتها .

        قلت ما سبق معايناً لا ناقلاً، ومجرِّباً لا واصفاً، وصادقاً لا مجاملاً، وقريباً لا بعيداً، مع الإقرار بما أعلمه يقيناً من عدم رضا أستاذنا الدكتور مكي بهذا، وبما أعلمه من نفسي من شدة التحفظ في الكتابة عن الآخرين، أيّاً كانوا، وثمّة مَنْ يعلم دلائل هذا فيَّ من الخاصّة .

 

د . يحيى ميرعلم

 

 

التعليقات

اقتراح وتوضيح
2010-02-13
1 - ما ورد في المقال هو ترجمة موجزة للأستاذ العالم الدكتور مكي الحسني، كتبتها تلبية لرغبة ابنه الدكتور خلدون الحسني، نشرت في كتاب البارق السني من حياة مكّي الحسني، إعداد الدكتور خلدون الحسني، صدر الكتاب عن دار البينة، الطبعة الأولى 1430هـ/2009م/ ص 140-145. 2 - أقترح أن يوضع عنوان للترجمة يحمل اسم المترجم: الأستاذ الدكتور مكّي الحسني نموذج فريد للتميّز في علوم العصر وعلوم العربية.
د. يحيى مير علم

أضف تعليق

عنوان التعليق

الاسم

البريد الالكتروني

نص التعليق

كود التحقق

شروط نشر التعليقات

  • الالتزام بالآداب العامة المتعارف عليها والابتعاد عن أي مفردات غير مناسبة.

  • سيتم حذف أي تعليق لايتعلق بالموضوع .

  • سيتم حذف أي تعليق غير مكتوب باللغة العربية أو الإنجليزية.

  • من حق إدارة الموقع حذف أو عدم نشر أي تعليق لا يلتزم بالشروط أعلاه.

عودة إلى قائمة المقالات

حاشية ابن عابدين
قائمة الكتب
قائمة المخطوطات
واحة الفكر والثقافة
وجهة نظر
سؤال وجواب
أحسن القول
اخترنا لكم
أخبار الدار
كلمة الشهر

المخلص لربه كالماشي على الرمل الناعم لا يسمع صوته ولكن يرى أثره.

Believe in yourself and your values, don't sell out when things go wrong.


 
النتائج  |  تصويتات اخرى

 












اشتراك

إلغاء الاشتراك

 

Warning: mysql_free_result() expects parameter 1 to be resource, null given in /home/thakafa/public_html/pages/templates/right.php on line 508
-
 
 


1429 - 1434 © موقع دار الثقافة والتراث ، جميع الحقوق محفوظة
Powered by Magellan